الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 اليد التي قطعت اصابعها قنبلة الغزاة , انابوليس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجرد انسان
تقدمي نشيط جدا
تقدمي نشيط جدا
avatar

انثى
عدد الرسائل : 208
الموقع : بيت فوريك
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : رايق بحمد الله
تاريخ التسجيل : 16/10/2007

مُساهمةموضوع: اليد التي قطعت اصابعها قنبلة الغزاة , انابوليس   الأحد يناير 13, 2008 12:13 pm

اليد التي قطعت اصابعها قنبلة الغزاة، تكسرها عصا شرطة انابوليس
لم تلد بهية المصرية مع زيارة الرئيس لينعم زوجها بمعونته الامريكية، هكذا قال فيلم "زيارة السيد الرئيس"، كان الحمل كاذبا، وخرج الهواء من بطن الحامل، اما الشرطي البريء في فيلم عاطف السيد، فقد كان مضللا حد اغتيال العقل، والصورة الان تتكرر مع حجة الوداع التي يقوم بها بوش بن بوش، مع اننا نعلم ان كل ما جاء به طلع "بوش"، الرئيس القادم من حقول بترول تكساس جاء، ليشرب من خمر قانا عند طبريا، كل شيء كان هادئا بين القدس وتل ابيب، ولكن لاجله فرضنا منع التجول على شعبنا، وجندنا "الابرياء" من الشرطة ، جهزناهم بالهراوات وبالغاز المسيل للكرامة قبل الدمع، لان هناك من يريد تعكير صفو رحلة نيرون في بلاد خربتها قنابله وطائراته، وسياسات دولته، وعلينا ان نمنع التنفس في رام الله، لان زفرات صدورنا ربما تخنق الرئيس الذي تكرم وقبل ان تطأ عجلات موكبه اسفلتنا الذي حرثته جنازير دباباته التي قدمت اعطية للاحتلال.
تجمع الناس عربا وغير عرب، ليقولوا لبوش، لست سوى مخمور كذاب، لا ننظر الى دموع عينيك، لان الملصقات التي غطت جدران مدننا وقرانا ومخيماتنا تشهد على ما صنعت يديك. تجمع الناس، فاستنفر الشرطي "البريء"، حضر هراوته واستعد لتلقي الاوامر، كان عدد "الابرياء" بقدر عدد المتجمعين يقودهم ضابط غير بريء يعي ما يفعل، فهو ابن اللعبة اياها التي ضيعت البلاد، وشتتت العباد، يحاول المتجمعون الخروج من الساحة، يتقدم "الابرياء" وفقا للاوامر، يصرخون في الناس ينهالون بالهراوات خبط عشواء، ويقول كل منهم "انا بوليس" بريء لا يراعي حرمة السن يركل بساقه رجلا عرفته ميادين الوطن والمعتقلات، رمز من رموز حركتنا الوطنية في المعتقل وخارجه، هو المناضل بشير الخيري، ما ظن "البريء" انه وجه ركلته هذه الى قاسم ابو عكر، وعبد القادر ابو الفحم وعمر القاسم واسحق مراغة، ما عرف "الشرطي البريء" انه ركل التاريخ فكسر كتفا طالما ناء باحمال وهموم وكان لها صنديدا من صناديد شعبنا، رجل قطعت اصابع يده قنبلة وهو صبي بعد، كان هناك في الرملة التي يريد غبي الكاوبوي ان يعوضه عنها، وكأن الامر مجرد صفقة بترول، لا يابوش الوطن اهم من البترول ولتفهم ايضا ان في العراق نخيل كان مصدر خيرها قبل البترول. ولذلك وقف بشير الخير مع من يقولون لك لا، يدافع عن حق"البريء الذي ركله فكسر كتفه".
ربما يصحو البريء يوما، سيكون صحوه نارا، حينها يشفى بشير، وحينها لا يعود "بريئا"، ربما يبكي او يصرخ، لكن حتما ستكون صرخته البداية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اليد التي قطعت اصابعها قنبلة الغزاة , انابوليس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم السياسي :: الساحة السياسية.. والوحدة الوطنية-
انتقل الى: