الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الانتفاضه الى اين؟؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كمال نصار
تقدمي فعال
تقدمي  فعال
avatar

عدد الرسائل : 79
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: الانتفاضه الى اين؟؟؟؟   الأحد أكتوبر 28, 2007 8:46 pm

منذ اوائل القرن الماضي تعرّف الشعب الفلسطيني على معنى "الهوجة" و"الهَبَة" و"الاضراب" و"المظاهرة" و"الثورة" و"حرب التحرير الشعبية" و"الانتفاضة ". كان الشعب الفلسطيني يؤكد في ثوراته الكثيرة والمعلنة رفضه ومقاومته للاستعمار الاجنبي وللهجرة الصهيونية في ان. لم يقبل باشكال الوصاية العربية الرجعية، فانتفض عليها. ورفض وجود الكيان الاسرائيلي العنصري في وطنه وظل يرفضه حتى الان. يمكن القول، بان الانتفاضة الفلسطينية الشعبية التي بدات مع وعد بلفور في مواجهة الاستعمار ، لما تزل مستمرة ومتواصلة حتى اللحظة الراهنة، إنها انتفاضة واحدة في جوهرها ، باعتبارها تكثيف حيّ للارادة الشعبية الفلسطينية في فعل مقاوم وجماعي ينشد التغيير والانعتاق والتحرر . لكن، مع كل انتفاضة فلسطينية، كان الشعب الثائر يقف امام سياسة فلسطينية هجينة تتلعثم في المعركة وتسقط في اول الطريق، انها القيادة الفلسطينية التقليدية، رعوية الفكر، هشة الوعي والانتماء...

منذ هبة البراق في العام 1929 وحتى اندلاع الانتفاضة " الثانية "(الاقصى ) في العام 2000، مرت مياه كثيرة تحت جسر النضال الوطني الفلسطيني وتغيرت الاسماء وتبدلت الرموز ، حتى ألوان العلم الفلسطيني تغيرت، الرايات والشعارات والاحزاب واسماء الصحف تغيرت هي الاخرى، وظل الانسان الفلسطيني يشهر السلاح والقول الصريح وينتفض في وجه عدوه . وظل الانسان هو القضية كما قال الشهيد الاديب غسان كنفاني.

لكن لماذا لا تنتصر الانتفاضة؟ والى اين تذهب؟ ولماذا لا تحقق الجماهير الفلسطينية اهدافها؟ رغم كل هذه النضالات والتضحيات والعذابات؟!

تنطلق إنتفاضة الشعب الفلسطيني هادرة ونبيلة ومبشرة، ثم ما تلبث ان تسكن الى ذاتها مرة اخرى وتعود لبيوت التنك والصفيح، تعود الى بذرتها الاولى، في المخيمات والقرى والمدن، وتكون منهكة ومتعبة ، مطعونة حتى الرمق الاخير ، بعد ان شيعت الالاف الشهداء . تعود الانتفاضة الى اللذين صنعوا شرارتها الاولى وسهروا على نارها ودفعوا كل شئ مقابل ان تبقى شعلتها مستمرة . وتعود الانتفاضة الى حقائب مدرسية صغيرة، تتوارى في سلال فلاحات القرى وتختفي نار الانتفاضة بين دفتي كتاب مدرسي لاطفال يكبروا في المنافي والمخيمات ومطلوب منهم ان يتصالحوا مع الواقع وينسوا !

بن غوريون هو الذي قال: يموت كبارهم وينسى اطفالهم!

تولد الانتفاضة الفلسطينية كحالة ثورية متقدمة في الصراع مع العدو الصهيوني. تأخذ شكل المبادرة الشعبية بامتياز، تؤكد مع كل فعل على جوهرها الديموقراطي والانساني. ولانها ثورة ، ضد عدو مركب الابعاد والاضلاع: أجنبي مستعمر، صهيوني محتل، عربي رجعي وفلسطيني فاسد، يتكاثر حولها الاعداء ويشتد الحصار على شعبها ، لهذا تزفر عجلة "الدبلوماسية الامريكية والاوروبية" وينعقد مجلس الامن وتصدر قرارات دولية تتحدث عن حقوق الشعب الفلسطيني ولا تترجم نفسها على اي ارض ، يحدث كل ذلك لاجهاض هذا النموذج الخطر والقاتل الذي تمثله ثورة الفلسطيني على ابار النفط ورأسمال .

وتفتح الانتفاضة افاقا وفضاءات رحبة امام قوى الامة وهي تنشد التحرر والخلاص . تصبح الانتفاضة هي الحقيقة الوحيدة التي تفرض سطوتها وهيبتها على كل المشهد الفلسطيني والعربي وهي مزلزلة وغضبى تهدد مصالح الاستعمار الاجنبي وتكشف زيف وحقيقة النظام العربي الرسمي المتداعي. تنثر الانتفاضة امل النصر وتستعيد شئ من الكرامة العربية المسفوكة بين انتفاضتين. رغم كل ذلك، تتحول ثورة الفلسطيني الى لعنة عليه ، وعلى يد القيادة الصغيرة، تصير الثورة كائنا مشوها وملعونا يستحق الرجم والحصار؟!

كان الباشا العربي يستجدي العرش البريطاني كي ينصفه. وكان السيد الاقطاعي (النشاشيبي او الحسيني لا فرق) يتنكر للفلاح العنيد الذي صعد الى الجبال في ثورة العام 1936 وقد باع سوار زوجه واشترى بندقية. وبعد ثورة مسلحة دامية، واضراب استمر لاكثر من 6 شهور، وبعد مئات الشهداء والجرحى، وجد الفلسطيني نفسه اكثر جوعا واقل ارضا، يقف الان عاريا امام المنظمات الصهيونية الارهابية. ذلك انه صدق حديث الباشا ووعوده. وبعد عقود من الزمن العربي الردئ ، يطل علينا المسؤول "الحديث" و"المعاصر" ليلعن المقاومة ويرمي عليها كل الصفات البذيئة بعد ان تحول هذا السلطوي الى "واسطة كبيرة" بين جمهور فلسطيني مقاوم واحتلال صهيوني لا يشبع.

الفلسطيني يدفع ثمن ثورته، مرّتين على الاقل: مرة للمحتل ودبابته ومقاصله وسجونه وجرافاته، ومرة اخرى للقوى المحلية المرتهنة لارادة المستعمر المحتل. تتذرع القيادة الفلسطينية بـ "جوع الناس" و"فك الحصار" كي تبرر هزيمتها وتراجعها، وهي لا تجوع ولا تعيش الحصار أصلا. وحين تقدم التنازلات للعدو تسمي ذلك "تكتيك" وتصير الهزيمة "اتفاق" والصفقات "شطارة" والدعارة "تجارة" وتضييع كل المسافة الفاصلة بين الكذب والصدق، بين التكتيك المشروع في الثورة وبين الخيانة الوطنية، بين ما ينتمي للدجل السياسي وما ينتمي للتغيير الثوري

وتضييع حقوق البشر...

يتعثر الانسان الفلسطيني في شباك قوى الواسطة والفساد، شخوص تتحدث عن امكانية للتعاون والعمل المشترك مع العدو الصهيوني اكثر مما تتذكر اوجاع المخيم. وترفض في الوقت ذاته اية شراكة مع القوى الشعبية الفلسطينية، بل تستأسد على الغلابا في قطاع غزة بينما تقف ذليلة ومهزومة امام العدو في العقبة وشرم الشيخ؟ لقد عودتنا القيادات الفلسطينية التقليدية، منذ الحاج امين الحسيني وحتى الحاج أبو مازن، عودتنا، على ان نختار دائما بين ما هو سيئ وما هو اسوأ جدا! هذا هو الدرس الفلسطيني الاول الذي يتكرر في تاريخنا الغابر: اذ بعد كل انتفاضة ننتهي الى انتكاسة جديدة؟

ومع ابو مازن نترحم على زمن عرفات، ومع عرفات كنا نترحم على زمن مضى ...وهكذا!

تبدأ الانتفاضة عفوية ومجلجلة في انطلاقتها "فينتفض" معها المسؤول الفلسطيني ليصادر الفعل الشعبي الديموقراطي وينقلب عليه. انه موظف صغير وفاسد يعبث في مصير قضية وطنية كبرى، وان مهمته المركزية، الان، هي تكييف وتطويع كل مواجهة نبيلة مع العدو، حتى لو كانت مواجهة سياسية وسلمية. ان دور المسؤول الفلسطيني الفاسد هو خصي كل مبادرة شعبية وحشرها في زواريب ضيقة على طريق اجهاضها

ينقسم الشعب الى مراتب ووظائف. هناك من هو معد سلفا للموت والسجن والطرد والعذاب والملاحقة واللجوء، هؤلاء لا علاقة لهم في صنع القرار السياسي ، وهناك فلسطيني آخر، امريكي الهوى والهوية ، صنع للتخريب وللفساد ولاشاعة الفوضى ولتعميم الهزيمة






كمال نصار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مجرد انسان
تقدمي نشيط جدا
تقدمي نشيط جدا
avatar

انثى
عدد الرسائل : 208
الموقع : بيت فوريك
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : رايق بحمد الله
تاريخ التسجيل : 16/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: الانتفاضه الى اين؟؟؟؟   الخميس نوفمبر 01, 2007 8:25 pm

اعتذر فلا استطيع تكملة قراءة الموضوع الان


سأكمله فيما بعد
ولنا عودة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الانتفاضه الى اين؟؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم السياسي :: الساحة السياسية.. والوحدة الوطنية-
انتقل الى: