الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 جزء منسي من تاريخ عملياتنا الفلسطينية ..." للجبهة الشعب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقة الجبهة
تقدمي متميز
تقدمي متميز
avatar

عدد الرسائل : 138
الموقع : فلسطين
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: جزء منسي من تاريخ عملياتنا الفلسطينية ..." للجبهة الشعب   الأحد أكتوبر 21, 2007 1:56 pm

هناك مثل شعبي عندنا في فلسطين : " من نسى ماضيه تاه "

هذا الموضوع ليس للذكريات والبكاء على الاطلال :75: :75: كما يعتقد البعض

ولكن يعرفوا جزء من التاريخ بالجيد منه والسيء لاخذ العبر من تجارب من سبقونا

في النضال
سنبدأ :

عملية خطف أول طائرة 23 يويلو 1968 م
في ضوء الاستراتيجية العسكرية للجبهة الشعبية ظهر تحليل يقول إن العدو الصهيوني يقوم على ثلاثة ركائز ( الركيزة الاقتصادية والعنصر البشري والمؤسسة العسكرية ) واعتبر يومها أن ضرب هذه الركائز الثلاث أو أي واحدة منها يساهم في استنزاف العدو كمقدمة للانتصار عليه.. العمليات الخاصة كانت تستهدف ضرب أهداف لا يستطيع المقاتل العادي في الداخل أو الخارج الوصول إليها بالطرق العادية . هناك أهداف داخل الكيان الصهيوني وهناك نصالح صهيونية خارج الأرض المحتلة . هناك شخصيات إسرائيلية يجب تصفيتها في الداخل أو الخارج وبأسلوب يختلف عن العمليات العسكرية العادية , قيادة الجبهة شكلت هذه اللجنة برئاسة الرفيق الدكتور وديع حداد " أبو هاني" والذي استعان بدوره برفاق قدامى من حركة القوميين العرب وبأشخاص عرب أو غير عرب ساهموا في اغناء هذا العمل , وبالفعل هذا ما تم حيث كانت أول طائرة صهيونية تخطف تابعة لشركة " العال " الإسرائيلية والتي كانت متجهة من روما إلى تل أبيب وأجبرت على التوجه إلى الجزائر وكان ذلك بتاريخ 23 يوليو 1968. محدثة بذلك نقلة نوعية جديدة على طريق النضال الفلسطيني كأسلوب جديد يستخدم فلسطينيا تدعيما للنضال والمقاومة الفلسطينية.
كانت الجبهة الشعبية محاصرة إعلاميا ما قبل ذلك إلا أن تلك العملية ساهمت في كسر الحصار الإعلامي وفي إطلاق عدد من المعتقلين , وكان مقياس الجبهة لمدى صحة هذه العملية هو مدى تقبل الجماهير لها.. والواقع إن الجماهير الفلسطينية كانت مؤيدة لها.
لقد تم تنفيذ هذه العملية تنفيذا لاستراتيجية الجبهة بضرب الركائز الاقتصادية والعسكرية والبشرية للعدو الصهيوني , وكان أهم الأهداف المطالبة بإطلاق سراح السجناء الفلسطينيين في السجون الصهيونية وبينهم سجين اسر في عام 1964 وقد تم الإفراج عن الأسير ومعه نحو 37 أسيرا.


عملية مطار اللد البطولية 31/5/1972

بعد اقل من أسبوعين من ذكرى قيام الكيان الصهيوني, وقبل عدة أيام من ذكرى حزيران 1967. تمكنت مجموعة من مقاتلي الجبهة من اقتحام مطار اللد وهذه المجموعة تحمل اسم مجموعة الشهيد " باتريك اوغويللو" وألقت المجموعة خمسة قنابل يدوية , ثلاث منها على الطائرات الجاثمة في المطار وواحدة على قسم الجمارك في المطار والخامسة على السيارات الموجودة في المطار وقد أسفر ذلك عن قتل 40 شخصا وجرح 90 آخرين.
وبعد إلقاء القنابل قامت المجموعة بالانسحاب من المطار واشتبكت في طريقها مع دورية إسرائيلية قرب سجن الرملة حيث أسفر الاشتباك عن إصابة 5 أفراد من الدورية .



عملية سينما ( حين ) 12/12/1974م
أول عملية استشهادية يستخدم فيها الحزام الناسف في تاريخ الثورة الفلسطينية
أرسلت قيادة الجهاز العسكري الخارجي للجبهة الشعبية شابا إيرانيا عن طريق شرق أسيا بجواز سفر بريطاني , وكان الرفيق منفذ العملية قد خضع لدورة مكثفة ومعقدة وكان قد تدرب خلال تلك الدورة على صنع المتفجرات من مواد محلية , كما وانه تم تأمين الصواعق له, وليبدأ من ذلك رحلته وصولا إلى المكان المخطط له والمدروس مسبقا نظرا لاكتظاظ هذا المكان بالإسرائيليين . حيث وصل الرفيق وجلس في احد المقاعد التي تتوسط قاعة السينما وانتظر حتى أن يتم عرض الفيلم, ليقتنص الفرصة واللحظة المناسبة وليبدأ بإلقاء ما تم تصنيعه من قنابل على شكل علب مرطبات ووسائل متفجرة أخرى كانت أيضا من تجهيزه ومن ثم يفجر نفسه بحزام ناسف بعد ذلك . مضيفا بذلك إلى الكفاح والقتال نقلة نوعية جديدة من خلال استخدامه سلاح الحزام الناسف كأول حزام ناسف يستخدم في تاريخ الثورة الفلسطينية.
خسائر العدو كانت فادحة جدا وذلك حسب اعتراف حكومة العدو الصهيوني في تلك الأثناء بوقوع 62 ما بين قتيل وجريح من جهة ومن جهة أخرى وصفت حكومة العدو لهذه العملية بأنها الأولى والأقوى والأعنف التي أصابت العدو في عقر داره على حد زعمهم


عملية " اللوفتهانزا" في فبراير 1972 م
في فبراير 72 حصلت هذه العملية وكانت مالية , حيث السبب المباشر لها الأوضاع المالية الشديدة الصعوبة التي كانت تعيشها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين, وفي الواقع إن الصعوبات كانت مالية وغير مالية بحكم خصوصية الجهاز العسكري الخارجي للجبهة الشعبية وطبيعة عمله, كان من مسؤولية وديع حداد أن يضمن امن العناصر والمعلومات وهذا يتطلب موازنة كبيرة لتغطية نفقات هذا العمل المكلف هذا غير ما كانت تعانيه الجبهة من أزمة مالية خانقة في تلك الأثناء , أما عن السؤال" لماذا اللوفتهانزا" , فهي بمثابة شركة ألمانية وألمانيا كانت تقوم بدفع تعويضات مالية لإسرائيل هائلة نتيجة لمقتل آلاف اليهود على يد الزعيم الألماني "هتلر" , فلقد رأت الجبهة انه لمن حقها وحق الشغب الفلسطيني أن يعاقب تلك الشركات التي تمد إسرائيل بالمال تحت مسمى التعويضات فلهذا تم اختيار شركات " اللوفتهانزا" .
نفذ العملية رفيقان فلسطينيان باسم " أبناء ضحايا العدوان الصهيوني" خطفوا الطائرة التي انطلقت من مطار نيودلهي إلى عدن , وفي مطار عدن كان لدى الرفاق كلمة سر إذا تلقوها يتم الإفراج عن كل من في الطائرة ويسلمون أنفسهم للسلطات اليمنية ومن دون تلك الكلمة لا مجال للمفاوضة. حصلت عملية الخطف وتلقت الشركة رسالة بالمطلب وهو دفع مبلغ خمسة ملايين دولار موزعة على عدد محدد من العملات ومن فئات مختلفة وان يتم تسليم المبلغ في لبنان , وكانت الرسالة تحتوي على خطة توصل في نهاية المطاف مبعوث الشركة إلى خارطة في حقيبة سيارة من طراز فلوكس واقن, طبعا تلك التوابع التي رافقت العملية كانت وحسب ما سلمت في الخطة على أن تتم في لبنان وهذا ما تم بالفعل وكان وديع هو المقرر بان يستلم النقود بنفسه وهذا أيضا ما تم , وبعد أن التقى وديع بالألماني و كان برفقة وديع رفيق آخر وشخص ثالث يعمل في المصارف ويستطيع عد الأموال بسرعة وهذا اللقاء تم وفق الخطة والتي كانت معقدة للغاية وكما أنهى رافقها أكثر من مستجد في اللحظات الأخيرة قبل حصول اللقاء.
عد الرجل الأموال وقال ( على السعر الرسمي لليوم المبلغ ناقص عشرة دولارات ) فضحك وديع وقال يجب أن يدفعوها.
وفي النهاية أعطى وديع حداد الرجل الألماني بعض المال وابلغه بكلمة السر التي نقلها إلى الشركة ونقلها هؤلاء إلى كابتن الطائرة والذي بدوره نقلها إلى الرفاق الذين يحتجزون الطائرة في عدن وانتهت العملية.
أما عن كلمة السر فكانت " أبو طلعت" وهو اسم احد الشهداء للجبهة, وكان المسئول عن عملية احتجاز الطائرة رفيق فلسطيني من نفس قرية الشهيد "أبو طلعت"


عملية السوق ( السوبر سول) الإسرائيلي 1969
إن هذه العملية البطولية والتي نفذتها مجموعتان مقاتلة من الجبهة الشعبية في قلب القدس قد وصفت من قبل الأعداء والأصدقاء بأنها من أقوى وأجرأ العمليات التي نفذتها المقاومة الفلسطينية ضد الكيان الصهيوني , ففي تعليقها على العملية قالت صحيفة " نيويورك تايمز" ( إن الجبهة الشعبية ألد أعداء إسرائيل واصلبهم , وأن الشعبية المسؤولة عن العمليتين " القدس" و "زيورخ" من اكثر المنظمات الفلسطينية صلابة) , كما أثنت صحيفة " البرافدا " السوفيتية على العملية وقالت ( إن هذه العملية من عمل الوطنيين الذين يدافعون عن حقوقهم للعودة ألي ديارهم ).
وكانت مجموعتان من الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين قد وضعت شحنات من المتفجرات الموقوتة داخل سوق " السوبر سول" الإسرائيلي في مدينة القدس وقد أدت هذه العملية إلى وقوع العشرات من الإسرائيليين بين قتيل وجريح علاوة عن الأضرار الجسيمة التي لحقت بالمكان.
أما الدكتور المؤسس " جورج حبش " فقد قال في تعليقه عن العملية ( إننا نريد من إسرائيل أن تعرف بأننا قادرون على الرد على كل هجوم وحشي يتعرض له شعبنا , وأننا لا نقاتل ضد الشعب اليهودي بل نستهدف إسرائيل كبقاء عسكري وسياسي, ونعمل من أجل تدمير إسرائيل عسكريا , ولكننا سنرد على أي عمل وحشي إسرائيلي ضد المدنيين وضد عائلاتنا).
وفي العام نفسه قامت الجبهة الشعبية بالعديد من العمليات كان من أبرزها عملية " الجامعة العبرية" في القدس , حيث قامت مجموعة من مقاتلي الجبهة بزرع متفجرات داخل الجامعة والتي أدت إلى سقوط العديد من الإسرائيليين ,.
وفي ليل 30 و 31 أيار قامت الجبهة الشعبية بنسف خط أنابيب نفط " التابلاين" التابع لشركة " أرامكو" الأمريكية في مرتفعات الجولان , وقد تمت عملية النسف قرب القنيطرة.


عملية فندق " الامباسدور" 22 حزيران 1968
تعد عملية فندق " الامباسدور" واحدة من أكثر العمليات جرأة ونوعية , وقد تمت هذه العملية عندما قام اثنان من رفاق الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بتاريخ 22 حزيران 1968 م بتفجير حقيبة ناسفة داخل فندق الامباسدور مستهدفة غرفة الحاكم العسكري , وقد استشهد أحد الرفاق وأصيب الآخر , والجدير بالذكر هنا أن أعضاء الجبهة الشعبية الذين نفذوا العملية البطولية والجريئة لم تتجاوز أعمارهم الثالثة عشرة.
وفي 18 آب من عام 1968 قامت الجبهة الشعبية بنشاط عسكري مكثف داخل القدس المحتلة مما أدى بالكثيرين لوصف ما حدث بأنه " أسوأ ما شهدته القدس منذ 20 عاما " , وذلك عندما قامت وحدات من الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بإلقاء سلسلة من القنابل في مختلف أنحاء مدينة القدس الأمر الذي أدى إلى وقوع العشرات من الإصابات, ونتيجة لضخامة الحدث ومدى مساحته الواسعة وكثرة القنابل التي ألقيت في مدينة القدس في ذلك اليوم فقد عرف بعد ذلك ب "ليلة القنابل "
وفي 14 أيلول قامت الخلايا السرية التابعة للجبهة الشعبية بتفجير 3 شحنات شديدة الانفجار في تل أبيب مما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى , وكانت هذه هي المرة الأولى منذ 20 عاما التي تنجح بها المقاومة الفلسطينية بعمل من هذا النوع داخل تل أبيب


آخر عملية خطف لطائرة من تخطيط وديع حداد
في 14/10/1977 أقلعت من مطار المدينة طائرة من طراز ( بوينغ 737) تابعة لشركة " لوفتهانزا" الألمانية الغربية تنقل 68 راكبا بينهم 4 مضيفات وقائد الطائرة ومساعده , أما الركاب فكانوا من الألمان والأسبان ومعهم أمريكية واحدة , وفجأة صرخت امرأة تحمل قنبلتين يدويتين معلنة عن خطف الطائرة .. كان اسم الرفيقة ( سهيلة اندراوس السايح )وهي ستكون الناجية الوحيدة من فريق الخاطفين والذين كانوا رفيقا ورفيقتان, بعد تجوال الطائرة في سماء الشرق الأوسط والخليج وانتهاء رحلتها إلى مقديشو,
تزودت الطائرة بالوقود في قبرص والبحرين ودبي ورفضت مطارات عدة استقبالها, فتوجهت إلى عدن وفجأة غادرنها إلى مقديشو التي كانت أعلنت رفضها استقبال الطائرة المخطوفة . قتل الرفاق قائد الطائرة لأنه نجح إبان الطواف بين المطارات في تسريب معلومات عن الخاطفين وبعد خمسة أيام وتحت جنح الظلام هاجم كومندوز ألماني غربي الطائرة الجاثمة في مقديشو واستشهد ( زهير عكاشة) قائد المجموعة, و" نبيل حربي " و " نادية دعيبس" وأصيبت سهيلة اندراوس السايح بست رصاصات توزعت في الرئة والرجلين وأنحاء أخرى من جسمها,
طالب الخاطفون الذين قالوا أنهم ينتمون إلى منظمة محاربة الإمبريالية العالمية بإطلاق عدد من المعتقلين في سجون ألمانيا الغربية وبإطلاق سراح فلسطينيين اعتقلا في تركيا .
كان وكما هو المخطط لتلك العملية بان تهبط الطائرة في اليمن ولكن اختلاف بعض الحسابات الذي حصل في عدن لدى اقتراب الطائرة وهبوطها,, فتلك المستجدات حرفت مسار الخاطفين للطائرة إلى مقديشو ومعهم جثة الطيار الأمر الذي ضاعف من تصميم بون على عدم الرضوخ. وسيتضح لنا الآن من أن الرئيس الصومالي " محمد سياد بري" قد خان صديقه السابق" وديع حداد" وهو سيعترف بذلك لمسئول في المجال الخارجي سارع إلى مقديشو غداة اقتحام الطائرة لمعرفة الملابسات , قال " سياد بري " للزائر ( أنهم أبنائي لكنني بعتهم في صفقة).,
كانت عملية مقديشو الضربة الأخيرة أو بالمعنى العملية الأخيرة التي يخطط لها " وديع حداد" والتي رافق ملابساتها من عاصمة افريقية وبعد فترة بسيطة جدا لا تتجاوز عدة شهور داهم الرفيق وديع المرض وبدأ رحلة علاجه القاسية التي انتهت بوفاته في برلين الشرقية بتاريخ 28 آذار 1978 م.

منقوووووووووووول
تحياتي ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بسمة وطن
تقدمي نشيط جدا
تقدمي نشيط جدا
avatar

انثى
عدد الرسائل : 281
الموقع : بيت فوريك
تاريخ التسجيل : 01/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: جزء منسي من تاريخ عملياتنا الفلسطينية ..." للجبهة الشعب   الأحد أكتوبر 21, 2007 4:04 pm

مشكورة عاشقة الجبهة


على المعلومات لانو في معلومات ما كنت اعرفها

مشكورررررررررررررررررررررة


فعلا تاريخ لا ينسى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الشادي
تقدمي متميز
تقدمي متميز
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 180
العمر : 35
الموقع : منظمة الشهيد الخالد يامن فرج - مادما
العمل/الترفيه : خريج جامعة و عاطل عن العمل
المزاج : رايق وسليم
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: جزء منسي من تاريخ عملياتنا الفلسطينية ..." للجبهة الشعب   الأحد أكتوبر 21, 2007 9:49 pm

تاريخ جسدته دماء الاحرار

تاريخ مازالت ترسمه الايدي الجبهاوية الضاغطة على زناد المقاومة
تاريخ مازال أبطاله يحلقون نسورا في سماء وطننا الغالي ومرابطين أسودا في أقبية الفاشية الجديدة
تاريخ جبهة حفرت دربها بالدم لتعلنها للعالم أجمع أنها باقية على دربها

رفيقة عاشقة الجبهة كم نحن مشتاقون لأن تتجدد تلك الروح الفدائية الان في جبهتنا العريقة ذات التارخ المشرف
مشكورة على النقل الموفق ومزيد من التقدم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مجرد انسان
تقدمي نشيط جدا
تقدمي نشيط جدا
avatar

انثى
عدد الرسائل : 208
الموقع : بيت فوريك
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : رايق بحمد الله
تاريخ التسجيل : 16/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: جزء منسي من تاريخ عملياتنا الفلسطينية ..." للجبهة الشعب   الأربعاء أكتوبر 24, 2007 6:19 pm

صدقت رفيق الشادي


فأين هم هؤلاء الابطال
واين هو ذلك التاريخ الذي اصبح ذكرى نحتفل فيها في حفلاتنا وتأبيناتنا

اريد ان اعلق على عبراة انو الجبهة كانت محاصرة اعلاميا

بدي اسأل
ليش هي الجبهة في وقتنا الحالي مش محاصرة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة الجبهة
تقدمي متميز
تقدمي متميز
avatar

عدد الرسائل : 138
الموقع : فلسطين
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: جزء منسي من تاريخ عملياتنا الفلسطينية ..." للجبهة الشعب   الخميس أكتوبر 25, 2007 4:33 pm

تحياتي رفاق
رفيقة بسمة وطن مشكورة على مرورك وان شاءلله بنفيد وبنستفيد من بعض
رفيقي الشادي صحيح احنا بحاجة انة تجدد الروح الفدائية ويرجع زمن وديع حداد وزمن جيفارا غزة وعملياتهم البطولية وترجع الجبهة اقوى من الاول بهمة الرفاق الابطال
رفيق مجرد انسان ان شاءلله رح يرجع زمن الابطال وطول عمرها الجبهة محاصرة بس كان في ابطال ورفاق بمعنى الكلمة يا ريت يرجع زمانهم وترجع الجبهة مثل ما كانت وما يهمهم اي حصار
تحياتي لكم رفاقي اكيد الموضوع زاد نورة بمروركم الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ثائر نصار
تقدمي فش مثله
تقدمي فش مثله
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 673
العمر : 32
الموقع : منظمة الشهيد الخالد ( يامن فرج ) - مادما
العمل/الترفيه : خريج عاطل عن العمل
المزاج : رايق
تاريخ التسجيل : 08/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: جزء منسي من تاريخ عملياتنا الفلسطينية ..." للجبهة الشعب   الجمعة أكتوبر 26, 2007 12:49 pm

هكذا هي حال الدنيا
كان وديع وليلى وجيفارا غزة
وكان يامن وامجد وبشار
ولا نعلم من سيكون بعدهم
لسا الدنيا بخير ...............
امهاتنا ما زلنا يلدن أبطالا
عاشقة الجبهة مشكوورة ........ نقل موفق
لك كل احترامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
جزء منسي من تاريخ عملياتنا الفلسطينية ..." للجبهة الشعب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» "عقدة البدري" تهدي الحدود اللقب الثاني
» زوج ساندرا بولوك يتحدث عن ملابسات "الخيانة"
» ?? «« قصـــة حيـــاة الجنتـــل الأسمـــر " تري هنري " »» ??
» اعرف اكثر عن زوجات الرسول"صلى الله عليه وسلم"
» فيت لأزالة الشعر الزائد " احسن طريقة بشهادة فتيات كتير "

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم السياسي :: الساحة السياسية.. والوحدة الوطنية-
انتقل الى: